أبدأ البحث

المعبد الأبيض في تايلاند لمسة خيالية لتجسيد طمع الإنسان ورغبته في الهروب

 المعبد الأبيض في تايلاند لمسة خيالية لتجسيد طمع الإنسان ورغبته في الهروب
 
 
 
 
 المعبد الأبيض في تايلاند لمسة خيالية لتجسيد طمع الإنسان ورغبته في الهروب

 

عادة ما يكون عمر المعابد المهيبة والغريبة عدة قرون، لكن المعبد الأبيض في تايلاند كسر هذه القاعدة، إذ بني بشكل معماري عجيب وغريب في عام 1997، أي أن عمره 20 سنة فقط، وهي في عمر المعابد لا تساوي شيئا لكن من مقياس الإبداع والغرابة والغموض، ينافس أكبر وأضخم المعابد.

 

جسر الرغبة البشرية

 

وتبدأ الرحلة الغامضة للمعبد حتى قبل أن تطؤه قدماك، إذ صمم جسر عجيب عبارة عن أيدي بشرية متحجرة، ترمز لرغبات الإنسان وطمعه وتطلعاته، وكأنك وأنت داخل للمعبد تطأ كل مطامع البشرية وتتخلى عن كل رغباتها وأمنياتها الشريرة.

 

خزف أبيض ورقائق معكوسة

 

وبنى المعبد المهندس تشالرمشاي كوسيتبيبات في عهد وات رونغ خون ليعيد أمجاد البوذية من جديد، ويؤكد أنها لا تزال مستمرة، ومن يرى المعبد من بعيد يشعر أنه عاد لزمن الأساطير والقلاع المهيبة حيث أعاد المهندس العبقري الفن التايلاندي للعالم الحديث، فتجد ملائكة تايلاندية، ومخلوقات صوفية وكائنات تطوف في المعبد، وأبطال خارقين أيضا يدافعون عن المعلمين الكبار. وكل هذا ينعكس على جسم المعبد المهيب المصنوع من رقائق معكوسة غريبة.

 

لمسة خيال ورموز دينية غريبة

 

ولا تقتصر التحف في المعبد على الرموز الدينية ، إذ أدخل المهندس لمسات خيالية للتعبير عن مشاعر إنسانية مختلفة لمساعدة الإنسان في الهروب والتخلص منها، إذ نحت جماجم ، وأضفى عليها اللون الأحمر الذي يناقض نقاء الأبيض من حوله للتعبير عن النزوات البشرية وكيفية مقاومتها.

 

حكمة ساطعة واجتياز للشياطين

 

ويعتبر اختيار اللون الأبيض العاكس للدليل على نقاء بوذا وحكمته الساطعة الممتدة عبر الكون، وعلى باب المعبد لابد أن تمر بين تمثالين يجسدان شيطانين، وهو رمز للانتقال إلى السامية من خلال التعاليم البوذية، والارتقاء لحالة السكينة.

 

زلزال عام 2014

 

وقد تعرض المعبد لبعض الأضرار بعد زلزال 2014 وتم هدم أجزاء منه، ولكنه الآن في مرحلة إعادة الترميم ليتم فتحه قريبا للزائرين.

تجربة  بجد.. جيمس بوند ينتظرك وبوب مارلي بيقولك "صباااااح الخيييير"

تجربةجزيره جيمس بوند تايلاند بجد.. 

في بانكوك طردونا من المعبد.. وأتعلمنا العوم علشان نعمل شوبينج