أبدأ البحث

شمس اصطناعية عملاقة تضيء الجبال والقرى المنسية

 شمس اصطناعية عملاقة تضيء الجبال والقرى المنسية

شمس اصطناعية عملاقة تضيء الجبال والقرى المنسية

 

تعتبر الشمس الاصطناعية فكرة خيالية إلى حد بعيد، بل هي أشبه بالكفر والعياذ بالله، لكن هناك قرى في النرويج وإيطاليا لا تدخلها الشمس مطلقا لمدة 6 أشهر، لذا تغلب سكانها على حالهم باختراع مذهل.

 

مرايا عملاقة لتعكس أشعة الشمس

والاختراع عبارة عن مرايا عملاقة للغاية تم وضعها على قمة الجبال لتعكس أشعة الشمس إلى القرى المحرومة منها خصوصا في فصل الشتاء، مما يتيح لسكانها الكثير من الدفء والتمتع بالأشعة الصحية، لكن كيف تم نقلها وكيف يمكن التحكم بها.

 

صفائح فولاذية ضخمة

وتم وضع المرآة العملاقة التي يصل طولها إلى 8 أمتار وعرضها إلى 5 أمتار على صفائح فولاذية ضخمة، وقد تم بناء مرآتين بنفس الأسلوب، الأولى في قرية فيغانيلا الإيطالية وكان ذلك عام 2006، لتعكس 6000 متر مربع من أشعة الشمس التي كانت تحجبها الجبال تماما.

 

الشتاء يُصبح مضيئا

وفي عام 2013 صممت النرويج مرآة مشابهة في قرية روجان، والتي كانت محرومة تماما من الشمس لمدة 6 أشهر خلال وقت الشتاء القارس، لتصمم مرآه طولها 51 متر مربع.

 

يتم التحكم بها بالكمبيوتر

وتم تركيب أجهزة في المرايا بحيث يتم التحكم في اتجاهها باستمرار لتعكس أشعة الشمس أيا كان اتجاه الشمس، وهذا بالطبع أفاد السكان في الحصول على الشمس الدافئة، لكن هل سيكون له تأثيرات سلبية خصوصا على ذوبان الجليد وارتفاع مستوى المحيطات، هذا ما ستكشف عنه الأيام. لكن الآن يتمتع الزائرون بأشعة الشمس التي تعكسها المرآه من على بعد 100 متر فوق سطح البحر.