أبدأ البحث

آلة موسيقية عجيبة تصدر أجمل الألحان دون تدخل أي إنسان

 آلة موسيقية عجيبة تصدر أجمل الألحان دون تدخل أي إنسان
آلة موسيقية عجيبة تصدر أجمل الألحان دون تدخل أي إنسان  

 

توجد هناك على خليج فرانسيسكو آلة موسيقية عجيبة، لا يمكن أن يعزف عليها إنسان ، وفقط مياه المحيط هي التي تتمكن من إصدار أجمل الألحان منها.

 

منحوتة رائعة على المحيط

وهذه الآلة العجيبة عبارة عن منحوتة غريبة الشكل، بنيت عام 1986 على يد الفنان النحات ريتشاردز سييرا، بوسيلة مبتكرة بحيث تقوم بتضخيم أصوات موجات المحيط وتصدر من الجهة الأخرى أعذب الألحان.

 

من مقبرة لآلة فنية مبهرة

 

وقد كان المبنى في الأصل عبارة عن مقبرة، ليحولها الفنان المبدع إلى آلة موسيقية وأضاف أنابيب بلاستيكية وخرسانة في مختلف الارتفاعات وتمتد أسفل الماء، حيث يتكون الجهاز من 20 أنبوب تحت مياه الخليج، ومع كل مذ وجزر تتضخم الأصوات وتصدر موسيقى فريدة من نوعها.

 

ما سبب إصدار صوت الموسيقى؟

 

يشبه الأمر ما يحدث عند الإمساك بواحدة من القواقع، أو المحار حيث أن حجم معين من الهواء يتردد في مساحة معينة لينتج الأصوات، وهذا بالضبط ما يحدث داخل أنابيب جهاز الموجات، ولكن هناك فرق واحد مهم، وهي أن أعمدة الهواء تتغير باستمرار، كلما تحرك الماء خارجا أو داخلا، لينخفض الصوت ويرتفع وفقا للمد والجزر.

 

عالم من السلام الخيالي

 

وكل من يذهب إلى سان فرانسيسكو عليه التمتع بالمنظر الخلاب والموسيقى المبهرة التي تشعر ان عازف محترف هو من يعزفها، بالإضافة إلى التمتع بجسر البوابة الذهبية ورؤية الصيادين خلال الصباح، لتشعر أنك في جو حالم من السلام الذي لا يمكن أن تتصوره.