أبدأ البحث

حديقة نقوش سكان أمريكا الأصليين.. ممنوع اللمس وإلا أصابتك لعنة أبدية

 حديقة نقوش سكان أمريكا الأصليين.. ممنوع اللمس وإلا أصابتك لعنة أبدية
 حديقة نقوش سكان أمريكا الأصليين.. ممنوع اللمس وإلا أصابتك لعنة أبدية

 

تقع حديقة الكتابة على الأحجار على الحدود بين ألبرتا ومونتانا، وتضم أكثر من 50 نقشًا مختلفًا من صنع "البلاكفوت" وهم سكان أمريكا الأصليين، ويعود تاريخها إلى 7 ألاف سنة قبل الميلاد، وقد رشحتها كندا مؤخرا لليونسكو لتكون على قائمة التراث العالمي.

 

طبيعة روحية مقدسة

وهذه الحديقة تضم مناظر طبيعية لها أهمية روحية مقدسة لدى شعب البلاكفوت الذي اشتهر بالسفر والتنقل في السهول العظمى لأجيال متتابعة، حيث تستند الثقافة التقليدية للبلاكفوت على علاقة طويلة وحميمة مع الأرض.

 

فن صخري أصيل

وقد تم إنشاء حديقة حول الصخور المرسومة للحفاظ على أكبر تركيز للفن الصخري على السهول في أمريكا الشمالية، وقد تأسست الحديقة في عام 1977 وتضم منحدرات حجر رملي هائلة، لتكون واحدة من أهم الحدائق الأثرية في أمريكا.

 

لا يمكن لمسها وإلا ستلعنك أرواح الأجداد

ومن الممنوع تماما لمس هذه النقوش، بل فقط مسموح النظر إليها، وإلا ستكون هناك غرامة 50 الف دولار أمريكي لمجرد اللمس، كما يعتقد السكان أن أرواح الأجداد تنزعج من لمس الرسوم الخاصة بها، وتحل لعنتها على من ينتهك حرمتها.

 

رحلة مع الأجداد ومناظر طبيعية خرافية

وتضم الحديقة أقواس مبهرة مثيرة للاهتمام، وحياة برية غنية من دببة وكوجر وثعابين نادرة وغيرها، بالإضافة للمناظر الطبيعية المبهرة حيث تطل على نهر الحليب، وتمتد على مساحة واسعة للغاية ولا يمكن الذهاب إليها إلا عن طريق السيارة حيث تقع في منطقة منعزلة تماما، لكنها رحلة مع السكان الأصليين والتعرف عليهم عن قرب.