أبدأ البحث

كابادوكيا تركيا.. مدينة داخل انفجارات بركانية ولن تراها إلا من أعلى

 كابادوكيا تركيا.. مدينة داخل انفجارات بركانية ولن تراها إلا من أعلى
 كابادوكيا تركيا.. مدينة داخل انفجارات بركانية ولن تراها إلا من أعلى

 

كابادوكيا مدينة تركية فريدة من نوعها، حيث أنها منحوتة بالكامل في الصخور، والأغرب أنه لم ينحتها بشر بل نحتتها الطبيعة نفسها، وإذا رغبت في رؤيتها فلابد أن تركب منطاد الهواء الساخن، وهو متعة حقيقية من أعلى حيث الجبال الشاهقة وبداخلها البيوت الصغيرة، ويعتبر منظر المنطاد أعلى المدينة من الأشياء المألوفة هناك، بل من أهم الصور التي تعبر عن المدينة.

 

من عجائب الطبيعة

وتعتبر المدينة من عجائب الطبيعة في تركيا، وهي الاسم الشائع للمنطقة التي تغطي 5 محافظات تركية هي أكساراي ونيفسهير ونيجد وقيصري وكيرسهير، في منطقة الأناضول الوسطى.

 

مداخل الجن التي بنيت في الجبال

وتشتهر المدينة بأنها بيوت الجن أو بيوت من صنع الجن، لأنها محفورة بدقة شديدة ، ورغم ذلك لا توجد بها أي آثار تدل على أن بناها من البشر، لذا انتشرت الروايات بين السكان أن الجن هو من بناها.

 

انفجارات بركانية تبني مدينة خيالية

ولكن العلماء أكدوا أنه في ميوسن العليا في منطقة كمبوديا كثرت الانفجارات البركانية، وقد تم تشكيل أشكال كثيفة من الحمم البركانية الكثيفة على منطقة شاسعة للغاية، تزامنت مع تآكل نهر كيزيليرماك والرياح لأكثر من 10 ألاف سنة لتظهر الصخور التي على شكل مداخل، وتحفر الرياح في الحمم اللينة وفي طمي النهر لتشكل هذه المنازل العجيبة والصغيرة والمتعددة الأشكال والأحجام.

 

موطن للفرس والسلاجقة والبيزنطيين والعثمانيين

 

وقد استضافت كابادوكيا في وقت لاحق معظم البعثات من الحضارات التي انتشرت في منطقة البحر الأبيض المتوسط مثل الحضارة العثمانية والفرس والبيزنطيين والسلاجقة، كما كانت في العصر البرونزي موطن الحضارة الآشورية.

 

ملاذ آمن للمسيحيين الأوائل

 

 

وقد هرب المسيحيون الأوائل إليها من بطش الامبراطورية الرومانية في القرن الثاني قبل الميلاد، حيث كانت هذه البيوت التي هي تحت الأرض تقريبا ملاذا آمنا لهم، فطوروها وأدخلوا تحسينات عليها، خصوصا في المنطقة داخل انطاكيا وقيرس حيث استقروا هناك، وقد صعب للغاية على الجنود الرومان الوصول إليهم هناك، نظرًا لأن البيوت مخفية بالكامل ومتشابكة، ووعليها شبه بوابات من الصعب اختراقها، فكانت كالقلعة الحصينة لهم، وطوروها وقسموها إلى غرف وبنوا مداخن للتهوية وأماكن إنتاج نبيذ وكنائس وأديرة وآبار مياه وغيرها، وعاشوا فيها فترة طويلة لم يتمكنوا من الخروج.

 

أنفاق وأبواب طبيعية

 

وتعتبر البيوت المحفورة في الجبال من سمات فترات ما قبل التاريخ، لكنها في كاباكوديا متسعة للغاية، وتمتد بينها الأنفاق، والتي يتم إغلاق مداخلها بكرات حجرية ضخمة، لمنع الحيوانات الضارية والأعداء، فهل لديك الجرأة لتعيش تحت الأرض؟

 

للحجز في فنادق تركيا أضغط هنا

 

 

مقالات متعقلة